أيدت لجنتا الدفاع في الكونغرس الأميركي خطة للإنفاق العسكري في العام المالي 2018، دعما لدعوة الرئيس دونالد ترامب لتعزيز القوات المسلحة الأميركية، وفي الأثناء، أمر ترامب البنتاغون بتنظيم عرض عسكري لإظهار القوة العسكرية للولايات المتحدة، في قرار يسعى من خلاله أيضا إلى إبراز دوره كقائد أعلى للقوات المسلحة.
وتعد خطة الإنفاق التي حظيت بموافقة لجنتي القوات المسلحة في مجلسي النواب والشيوخ وتصل قيمتها إلى 700 مليار دولار، أكبر من الخطة التي كان قد اقترحها ترامب في مايو الماضي وبلغت قيمتها نحو 603 مليارات دولار.

ووفقا لوكالة رويترز فقد أقرت لجنتا القوات المسلحة في مجلسي النواب والشيوخ على قانون التفويض الدفاعي الوطني، الذي سيزيد عدد الجنود بواقع أكثر من 16 ألف جندي، وشراء 90 طائرة مقاتلة “إف-35″، بالإضافة إلى سفن حربية، وذلك في السنة المالية الفيدرالية التي بدأت في الأول من أكتوبر الماضي.

ويريد ترامب أن يضخ أموالا في قطاع الإنفاق العسكري، من خلال تقليص الإنفاق في المجالات غير العسكرية، حيث يتضمن مقترحه تمويل وزارة الدفاع وبرامج الأسلحة النووية بوزارة الطاقة وغيرها من برامج الدفاع الوطني.

وقال أعضاء كبار في لجنتي القوات المسلحة إن القانون يخصص 634 مليار دولار لهذه البرامج.

وسيصل مجمل الإنفاق العسكري بما في ذلك البنتاغون والبرامج المتعلقة بالدفاع في مكتب التحقيقات الاتحادي ووكالات أخرى، إلى 699.6 مليار دولار.

Related Posts

Discussion about this post

Jerusalem, Israel
الثلاثاء, فبراير 20, 2018
Partly Cloudy
15 ° c
54%
4mh
-%
15 c 7 c
الأربعاء
15 c 8 c
الخميس
17 c 11 c
الجمعة
17 c 11 c
السبت

الأكثر قراءة